نابلس - النجاح -  قال نادي الأسير، إن الوضع الصحي للأسير ناصر أبو حميد متردٍ، في ظل مماطلة إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي بنقله إلى المستشفى مجددا، رغم عدم استجابته للعلاج.

وقال النادي في بيان له، اليوم الخميس، إن الأسير أبو حميد يعاني مؤخرا من نقصان في الوزن، ويتقيأ الدواء، إضافة إلى معاناته من ضيق في التنفس.

ورغم أن التشخيص الأخير يتحدث عن عدم إصابته بورم سرطاني (خبيث) في الرئتين، إلا أنه في المقابل لم يكن هناك تشخيص دقيق لوضعه الصحي.

وحمّل نادي الأسير الاحتلال المسؤولية عن حياته، مطالبا جهات الاختصاص بالتحرك العاجل للضغط على إدارة سجون الاحتلال لتشخيص مرضه بشكل دقيق، وتوفير العلاج اللازم له.