نابلس - النجاح - قرر خمسة أسرى إداريين من المرضى مقاطعة محاكم الاحتلال الإسرائيلي، والامتناع عن تناول الدواء، رفضا لاستمرار اعتقالهم الإداري التعسفي.

وقال نادي الأسير في بيان له، اليوم الثلاثاء، إن الأسرى هم: عايد دودين، ويوسف قزاز، وأحمد أبو سندس، وياسر بدرساوي، وأمين شويكي.

وأضاف أن خطوتهم هذه تأتي في إطار توجه الأسرى الإداريين لمقاطعة محاكم الاحتلال، في ظل تصعيد سياسة الاعتقال الإداري منذ مطلع العام الجاري، حيث وصل عددهم إلى نحو 520 أسيرا.

وتابع، أن الأسرى الخمسة هم أسرى سابقون، أمضوا سنوات في سجون الاحتلال رهن الاعتقال الإداري، ويعانون من مشاكل صحية وأمراض منها ما هو مزمن، وهم بحاجة إلى رعاية ومتابعة صحية مستمرة.

وأوضح نادي الأسير أن الأسرى الخمسة من بين عشرات الإداريين الذين أمضوا سنوات رهن الاعتقال الإداري بشكل غير متواصل، وبعضهم وصل مجموع سنوات اعتقاله أكثر من 15 عاما.

يشار إلى أن سياسة الاعتقال الإداري تشكل، إحدى أبرز السياسات التي يستخدمها الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، ويستهدف من خلالها الفاعلين والمؤثرين على كافة المستويات السياسية، والاجتماعية، والمعرفية، بهدف تقويض أي حالة للنهوض بالمجتمع الفلسطيني.

الجدير ذكره، أن سلطات الاحتلال ومنذ مطلع العام الجاري، أصدرت (869) أمر اعتقال إداري بحق أسرى من بينهم أربعة قاصرين، وتصاعدت بشكل ملحوظ في شهر أيار/ مايو الماضي، حيث وصل عدد الأوامر التي صدرت في حينه نحو 200.

وجدد نادي الأسير دعوته المتكررة إلى ضرورة مواجهة سياسة الاعتقال الإداري بكافة الأدوات، وأهمها مقاطعة محاكم الاحتلال بكافة درجاتها، التي شكلت وما تزال الذراع الأساس في ترسيخ سياسة هذا الاعتقال.