رام الله - النجاح - قررت محكمة الاحتلال، مساء اليوم الأحد، تمديد اعتقال الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات لمدة أسبوعين، بعدما أعاد الاحتلال اعتقالهما من مدينة جنين.

وذكر محامي الأسير أيهم كممجي، أن الأسيرين كممجي وانفيعات كانا قد تعرضا لمحاولتي اغتيال خلال رحلة انتزاعهمها للحرية من قبل قوات الاحتلال.

وقال المحامي الموكل بالدفاع عن الأسير انفيعات، جميل خطيب، إن سلطات الاحتلال طالبت تمديد اعتقال الأسير لمدة 15 يوما لمواصلة التحقيقات معه في عملية الفرار من سجن الجلبوع، وأوضح أن السلطات تنسب لانفيعات شبهات "الفرار من السجن والمشاركة في تنظيم محظور والتخطيط لعمل إجرامي".

وأضاف خطيب أنه بيّن للقضاة أن انفيعات معتقل على ذمة القضية الأولى التي تنظر أمام المحاكم العسكرية، وأوضح أن القاضي أصر على صلاحية تمديد الاعتقال تقع ضمن نطاق سلطة محكمة الصلح في الناصرة وقرر تمديد الاعتقال لمدة 10 أيام.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر محلية بأن شرطة الاحتلال اعتقلت، اليوم الأحد، شبان من محيط محكمة الصلح في الناصرة، حيث من المقرر نقل الأسيرين مناضل انفيعات وأيهم كممجي، اللذين شاركا في عملية الفرار من سجن الجلبوع في السادس من أيلول/ سبتمبر الجاري وأعيد اعتقالهما فجر اليوم، الأحد.

وتنظر محكمة الصلح في الناصرة بتمديد اعتقال الأسيرين انفيعات وكممجي، بعد أن كانت قد قررت في وقت سابق، اليوم، تمديد اعتقال الأسرى زكريا الزبيدي ومحمود عارضة ويعقوب قادري ومحمد عارضة لمدة 10 أيام، وذلك من خلال تطبيق "زوم"، دون تواجد الأسرى في قاعة المحكمة.

 

تمديد اعتقال الأسير #مناضل_انفيعات لمدة 10 أيام
المحامي جميل خطيب يتحدث لمراسل "عرب 48" pic.twitter.com/6tF9WAlSKY

— موقع عرب 48 (@arab48website) September 19, 2021