رام الله - النجاح - كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسير سالم زيدات (40 عاما) من بلدة بني نعيم في محافظة الخليل، علق إضرابه المفتوح عن الطعام المستمر منذ 43 يوما بعد توصله لاتفاق مع إدارة سجون الاحتلال بإنهاء اعتقاله الإداري التعسفي، بحيث يكون القرار الحالي قرارا جوهريا ويفرج عنه بتاريخ 15/11/2021.

وأشارت الهيئة، في بيان لها، اليوم الإثنين، إلى أن الأسير "زيدات" خاض إضرابا عن الطعام استمر لـ43 يوما ضد اعتقاله الإداري، ويقبع في سجن "عيادة الرملة" منذ أيام بوضع صحي متدهور، حيث نقص وزنه ما يزيد على 16 كيلوغراما، ويعاني من آلام حادة في كل أنحاء الجسد، ودوخة مستمرة، ومشاكل في عمل القلب.

وأوضحت الهيئة، أن الأسير زيدات هو أسير سابق أمضى عامين في سجون الاحتلال، وأعيد اعتقاله في شباط/ فبراير 2020 وصدر بحقه حكم بالسجن الفعلي لمدة 4 أشهر، وحين انتهى رفض الاحتلال إطلاق سراحه وحول إلى الاعتقال الإداري، وجدد 4 مرات متتالية، الأمر الذي دفعه لخوض إضراب عن الطعام، بينما رفض الاحتلال الالتماس الذي تقدم به محامي الهيئة ضد اعتقاله الإداري مرتين.

ونبهت الهيئة إلى أن عدد الأسرى الذين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري يبلغ حاليا 8 أسرى، بينهم أسيران مضربان منذ أكثر من 40 يوما.