رام الله - النجاح - كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الجمعة، أن الليلة الماضية كانت عصيبة على الأسرى في سجن "جلبوع، بعد اقتحام قوات كبيرة من وحدات القمع الخاصة الإسرائيلية التابعة لمصلحة السجون قسم رقم واحد في السجن والاعتداء على الأسرى، ما أدى لإصابة الأسير أمير أبو جيش برضوض.

وذكرت الهيئة، في بيان لها، "ليلة أمس كانت عصيبة على الاسرى في جلبوع، حين تم إغلاق القسم واقتحامه من قبل وحدة المتسادا مدعمة بوحدات اليماز ودرور، والاعتداء على الأسرى واقتحام غرف رقم 5 و13 و14 وتخريب محتوياتها".

وأوضحت الهيئة أن قوات القمع ألقت ممتلكات وحاجيات الأسرى في ساحة السجن تحت الأمطار ومزقت ملابسهم.

ولفتت الى أن عناصر وحدات القمع التي يقدر عددها بالمئات، استخدمت خلال القمع الأسلحة النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع والمعدات الكبيرة والهراوات لكسر الأبواب بعد إغلاقها من قبل الأسرى، موضحة أن حالة من التوتر والترقب تسود القسم منذ ليلة أمس.