النجاح - وجه أسرى سجن "رامون"، نداءً للشعب الفلسطيني وكافة القوى والفصائل والأطر الطلابية، لمساندتهم والوقوف لجانبهم في الخطوات التي قرروا تنفيذ احتجاجاً على ممارسات إدارة السجن التعسفية.

ووقع كل من أسرى حركتي فتح والجهاد الاسلامي والجبهتين الشعبيه والديمقراطيه والحزب الشيوعي، على بيان أوضحوا خلاله أنهم عزموا العقد على تنفيذ برنامج نضالي يشمل خطوات تصعيديه ضد إدارة السجون، وذلك رداً على الهجمه الشرسه التي تشنها عليهم في الفتره الأخيره، وفي مقدمتها، قيام إدارة السجون في منطقة الجنوب باخراج الاسرى في ساعات الليل، في البرد القارص لاجراء تفتيشات، كما حدث في سجن ايشل وعسقلان وسجون اخرى.

وأشار الأسرى إلى أن خطواتهم تأتي للوقوف بجانب الأسيرات في سجن الدامون اللواتي يتعرضن إلى مضايقات يومية وظروف حياتيه صعبة، ولدعم الأسير المضرب عن الطعام أحمد زهران، وأضاف البيان " لن نسمح بهذه الممارسات مهما كلفنا ذلك مــن ثمن، وسنوحد كافة الجهود في سجن رامون، لكسر هذه الهجمه الشرسة، داعين الجميع في كافة ساحات الوطن لمناصرتهم.