وكالات - النجاح - رحب نادي الأسير بقرار وزارة الخارجية الأردنية، القاضي باستدعاء السفير الأردني في تل أبيب، كخطوة تعبر من خلالها الأردن ملكا وحكومة وشعبا عن غضبها ورفضها للإجراءات الإجرامية المتخذة بحق الأسيرين الأردنيين هبه اللبدي، وعبد الرحمن مرعي.

وأكد نادي الأسير أنه وفي ضوء هذا الموقف الذي يمكن أن يتطور باتخاذ مزيد من الخطوات تلزم حكومة الاحتلال بإطلاق سراحهما وكسر عنجهية الاحتلال المتواصلة بحق الأسرى.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل اعتقال الأسيرة هبه اللبدي إداريا وهي مضربة عن الطعام منذ 37 يوما في ظروف قاهرة وصعبة في زنازين معتقل "الجملة"، وكذلك الأسير عبد الرحمن مرعي المريض بالسرطان وهو أيضاً معتقل إداري.