نابلس - النجاح - نقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، الأسيرين المضربين عن الطعام مصعب الهندي وأحمد زهران إلى مستشفى الرملة، نظرا لتفاقم حالتهما الصحية.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان لها، إن الأسير أحمد زهران يواصل إضرابه عن الطعام منذ 33 يوما على التوالي، فيما يواصل الأسير مصعب الهندي إضرابه عن الطعام منذ 31 يوما، احتجاجا على الاعتقال الإداري.

وأضافت أن المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت التماسا قدمه الطاقم القانوني للهيئة، لتحديد أمر الاعتقال الإداري الصادر بحق الأسير إسماعيل علي المضرب عن الطعام منذ 93 يوما على التوالي، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وأكدت الهيئة أن الأسير علي يعاني من أوضاع صحية خطيرة، تتفاقم مع مرور الوقت، يرافقها إجراءات تنكيلية تفرضها إدارة معتقلات الاحتلال منذ شروع الأسرى بالإضراب عن الطعام ومنهم الأسير علي.

يُشار إلى أن الأسير علي يبلغ من العمر (30 عاماً) وهو من بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، ومعتقل منذ بداية العام الجاري 2019، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه سبع سنوات في معتقلات الاحتلال.

وإلى جانب الأسير علي يواصل أربعة أسرى آخرون إضرابهم عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري، وهم الأسير طارق قعدان المضرب عن الطعام منذ (86) يوماً حيث ثبتت محكمة الاحتلال العسكرية أمس الأربعاء اعتقاله الإداري لمدة ستة شهور، علاوة على الأسير أحمد زهران وهو مضرب منذ (33) يوماً، والأسير مصعب الهندي مضرب منذ (31) يوماً، والأسيرة هبه اللبدي منذ (31) يوما.