النجاح - أصدرت محكمة الاحتلال، حكماً، اليوم، على الاسير زياد عبد الجبار الحسنات "20 عاما" من سكان مخيم الدهيشة بالسجن الفعلي لمدة سنة وذلك بتهمة المشاركة في مقاومة الاحتلال.

ووجهت عائلة الحسنات نداء مناشدة الى المؤسسات الحقوقية الدولية والمحلية المعنية بالدفاع عن الاسرى والى منظمة الصليب الاحمر الدولي للتدخل من اجل انقاذ حياته حيث يعاني من مرض الصرع ويتعرض دائما الى نوبات حادة تؤدي الى فقدانه للوعي.

وقال شقيقه جبر وهو الوحيد الذي يسمح له بزيارته في سجن نفحة الصحراوي، حيث يقبع هناك وقد شاهده اليوم خلال جلسة المحكمة في عوفر ان هذه النوبات تداهمه خلال الزيارة، وداهمته ايضا خلال المحكمة ويشاهده حينما يسقط على الارض

وأكد ان ادارة السجن تماطل في تقديم العلاج اللازم له، كما انها ترفض ادخال الدواء اللازم الذي كان يتناوله قبل اعتقاله، مطالبا بالعمل على إطلاق سراحه من اجل ان يتلقى العلاج اللازم والجدي له لإنقاذ حياته.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الشاب الحسنات من منزله قبل خمسة أشهر وحكم بتهمة القاء زجاجات حارقة باتجاه عناصر قوات الاحتلال لدى اقتحامهم للمخيم فجرا.