رام الله - النجاح - دعت حركة "فتح"، كافة المؤسسات الحقوقية الدولية، للوقوف عند مسؤولياتها لإنقاذ حياة الأسير حسن العويوي (35 عاما)، والمضرب عن الطعام منذ 57 يوما، رفضاً لاعتقاله الإداري، المخالف للقانون الدولي.

وقال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي، في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، إن الأسير العويوي يمر في ظروف صحية خطرة للغابة، محملا سلطات الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياته.

الأسير العويوي من محافظة الخليل معتقل منذ 15/1/2019، يواجه ظروفا صحية خطيرة جرّاء رفض سلطات الاحتلال تلبية مطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري، ومنذ أن شرع في الإضراب تعمدت إدارة معتقلات الاحتلال نقله المتكرر من معتقل إلى آخر وكذلك إلى المستشفيات المدنية، وكان آخرها مستشفى "كابلان" حيث نُقل إليها أول من أمس بعد تدهور جديد طرأ على وضعه الصحي.