النجاح - منح مهرجان السيدة إنسانية التشيكي، لإبداع الطفولة والتميز الثقافي والفني، "درع الطفولة المعذبة"، للطفل الأسير فوزي الجنيدي، الذي اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل أيام، في مدينة الخليل، بالضفة الغربية المحتلة.

وسلم رئيس المهرجان، فرانتشيك توماش تورك، "درع الطفولة المعذبة"، للأسير فوزي الجنيدي عبر سفير دولة فلسطين لدى جمهورية التشيك، خالد الأطرش، في احتفالية جرت ظهر الجمعة، في مقر السفارة في العاصمة التشيكية براغ.

 وقال تورك "لقد استطاع الطفل الجنيدي ببراءته وكبريائه أن يختصر عشرات الساعات من الشروحات، في صورته التي أظهرته شامخا متحملا، أسوة بالشعب الفلسطيني كله، في مواجهة طابور من الجنود المدججين بالسلاح والعدوانية".

 وأضاف "لقد أحدثت صورة الجنيدي، بعد أن شاهدناها تجتاح كبريات الصحف العالمية، ووسائل التواصل الاجتماعي في كل مكان، فرقا في المشاعر الإنسانية، لصالح الطفولة الفلسطينية، التي تتعرض لانتهاكات إسرائيلية وعذابات مستمرة، تسحق القانون الدولي دون أدنى اعتبار لاتفاقيات تجرم هذا السلوك".

 وأردف "بات واضحا أن قضية الطفل الجنيدي، تتصل بشكل مباشر، مع قضية الاعتراف الأمريكي الأحادي، بالقدس كعاصمة لإسرائيل، بما يخالف الإجماع الدولي، الذي تعتبر أوروبا التي ننتمي إليها، جزءا منه".

 وأسهب "أننا كمهرجان يهتم بالثقافة والفنون والإبداع، يشترك فيه كل عام أطفال من عشرات الدول المتحضرة ومن ضمنها فلسطين، نخشى أن يؤثر القرار الأمريكي على إعطاء مشروعية، للاحتلال الإسرائيلي، بشطب الحضارة والتاريخ والثقافة الفلسطينية، في المدينة المقدسة، ولهذا فإننا نرفضه وننظر إليه بعين الريبة، كتهديد مباشر للثقافة والطفولة معا".

 من جهته شكر سفير دولة فلسطين، خالد الأطرش، إدارة مهرجان السيدة إنسانية، على زيارته التضامنية الثانية، لمقر السفارة منذ الاعتراف الأمريكي العدواني، بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال" وأكد على أن تكريم الطفل فوزي الجنيدي، هو تكريم لآلاف الأطفال الفلسطينيين المعذبين، بفعل استمرار الاحتلال الإسرائيل.

 وشدد على أن فلسطين ستشارك بفاعلية في الدورة القادمة، لمهرجان السيدة إنسانية، سيما بعد أن جرى التوافق، مع إدارة المهرجان، على "فتح المجال أمام كل الفئات الفلسطينية من الأطفال للمشاركة، وحصر كافة المشاركات لصالح تعزيز هوية القدس الفلسطينية، في المجالات الثلاثة، عناوين المنافسة، التي تشمل الفن التشكيلي، والقصة القصيرة، والفن الفلكلوري".

وحضر مراسم التكريم وتسليم "درع الطفولة المعذبة" للطفل الأسير الجنيدي، عدد من الهيئة الإدارية لمهرجان السيدة إنسانية من جمهوريات التشيك وسلوفاكيا وفرنسا، بالإضافة إلى كادر سفارة فلسطين لدى جمهورية التشيك.