النجاح -  قال محامي نادي الأسير مأمون الحشيم، إن الأسير صلاح الخواجا (48 عاماً)، يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الثاني عشر على التوالي، احتجاجاً على اعتقاله الإداري، ومطالبا بعلاجه.

وأوضح المحامي الحشيم، الذي تمكن من زيارة الأسير الخواجا في معتقل "عوفر"، اليوم الخميس؛ أن الأخير يعاني من تدهور على وضعه الصحي، واصفاً بأنه أصبح هزيل البنية ويمشي ببطء شديد، علماً أنه يعاني من الضغط والسكري ومن ضعف في النظر في عينه اليسرى، وكان قد خضع لعملية قسطرة خلال شهر أيلول الماضي، مضيفاً أن أطباء الاحتلال كانوا قد أوصوا بتحويله لطبيب أعصاب؛ إلا أن إدارة المعتقل ترفض ذلك.

ونقل المحامي عن الأسير الخواجا أنه بحاجة لمجموعة من الأدوية اليومية، ولكنه لا يتلقاها منذ شروعه بالإضراب.

يذكر أن الأسير الخواجا، من رام الله، وهو معتقل منذ 23 تموز/ يوليو 2017، وأصدرت سلطات الاحتلال بحقه أمر اعتقال إداري لأربعة شهور، وجددته مؤخراً لثلاثة شهور أخرى، وكان قد أمضى 12 عاماً في معتقلات الاحتلال بين محكوميات واعتقالات إدارية.