النجاح -  أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم؛ على أن الأسير حسن حسنين حسن شوكة (29 عاماً)؛ من مدينة بيت لحم علق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد أن استجابت سلطات الاحتلال الصهيوني لمطلبه بإلغاء الاعتقال الإداري الصادر بحقه وتوجيه لائحة اتهام له.
وأوضحت أنه بتاريخ 08/11/2017 حددت محكمة عوفر الصهيونية جلسة للنظر في الاستئناف المقدم من محاميه للنظر في قرار اعتقاله الإداري، إلا أن المحكمة لم تصدر قراراً وأبدت نيابة الاحتلال العسكرية توجهها بإلغاء اعتقاله الإداري وتوجيه لائحة اتهام بحقه أمام إصرار الأسير حسن شوكة في استمراره في معركة الأمعاء الخاوية حتى إلغاء قرار الاعتقال الإداري الصادر بحقه وإلا فإنه ماضٍ في معركته حتى الاستجابة لمطالبه العادلة والمشروعة بالحرية. 
وأشارت إلى أن الأسير شوكة خلال مدة إضرابه التي استمرت (35) يوماً عانى من أوجاع في أنحاء جسده، واستفراغ مستمر، وكان لا يستطيع المشي واقفاً ويتنقل على كرسي متحرك، وإضافة إلى شعوره بدوخة شديدة، كما كان مقاطعاً لكل الفحوصات الطبية ورفض تناول المدعمات.
وكان الأسير حسن شوكة قد شرع في إضرابه المفتوح عن الطعام يوم الأربعاء 11/10/2017م رفضاً لاعتقاله الإداري التعسفي بدون أن يوجه له أي اتهام، خاصةً وأنه تحرر من سجون الاحتلال بتاريخ 31/08/2017 ويأتي اعتقاله هذا بعد شهر من تحرره من الأسر.
جدير بالذكر أن الأسير حسن شوكة ولد بتاريخ 06/05/1988م؛ وهو متزوج؛ وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال على خلفية انتمائه ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي.