النجاح - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، بأن ما تسمى لجنة الإفراج المبكر التابعة لإدارة سجون الاحتلال، حددت يوم 13 أيلول/ سبتمبر القادم، موعدا للنظر في طلب الهيئة الذي قدم سابقا، للإفراج الفوري عن الأسير المريض حسين حسن عطا الله.

وأوضحت الهيئة أن جلسة لجنة الإفراج المبكر ستعقد في محكمة الصلح بالرملة، والتي جاءت بعد رفض شرطة ونيابة الاحتلال طلب الإفراج عن الأسير عطا الله، ورفعت توصية بذلك، وبناءً عليه حددت جلسة 13 سبتمبر/ أيلول.

يذكر أن الأسير حسين عطا الله (57 عاما) من مخيم بلاطة في نابلس، مصاب بمرض السرطان في خمسة أماكن في جسمه (الرئتان، والعمود الفقري، والكبد، والبنكرياس، والدماغ)، وأن هذا المرض ظهر معه فقط منذ 4 أشهر، ووضعه خير جدا، ويقبع حاليا في مستشفى سوروكا، وهو متزوج ويعيل وله ستة أبناء، ومحكوم بالسجن لمدة 32 عاما، قضى منها 21 عاما.