النجاح - زار فريق من اللجنة الدولية للصليب الاحمر، اليوم، المعتقلين المضربين عن الطعام في سجن نفحة، والتقى المندوبون بجميع المعتقلين المضربين عن الطعام خلال الزيارة للإطلاع على ظروف الاحتجاز والمعاملة التي يتلقونها، كما قاموا بجمع الرسائل الشفهية من المعتقلين بهدف إيصالها لأهاليهم.

وتناقش اللجنة الدولية نتائجها من الزيارة وتوصياتها بشكل ثنائي وغير علني مع السلطات الإسرائيلية.

وأكدت اللجنة الدولية على التزامها بزيارة المعتقلين المضربين عن الطعام وتكرر أنها رفعت مستوى التأهب لديها ورفعت وتيرة الزيارات للسجون الإسرائيلية في ضوء الإضراب عن الطعام

وفي سياق متصل وجه الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، خطابا إلى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر ماورر، طالبه فيه بتدخل اللجنة العاجل لدى سلطات الاحتلال لوقف تجاوزاتها بحق الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية، خاصة الذين دخلوا مؤخرا في إضراب عن الطعام منذ عشرة أيام، والتي تمثل انتهاكا صريحا لاتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين في زمن الحرب.

يذكر ان ما يقارب 1800 اسير فلسطيني يخوضون اضرابا مفتوحاً عن الطعام، مطالبين الاحتلال بتنفيذ مطالبهم وحقوقهم التي سلبت منهم، في سياسة مصلحة سجون الاحتلال.