النجاح - أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، اليوم الأحد، أن سجن النقب يشهد توتراً على خلفية قيام الأسرى بفتح بيت عزاء للشهيد الأسير المحرر مازن محمد فقهاء، الذي ارتقى مساء أول أمس الجمعة في عملية اغتيال.

وأشار الأسرى في رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس، إلى أن إدارة السجن أغلقت بيت العزاء ومنعتهم من القيام بأي نشاطات تضامنية على خلفية اغتيال الشهيد مازن فقهاء، وعزلت الأسير جمعة عبد الله التايه من حركة الجهاد بالإضافة لثلاثة أسرى من حماس لم يعرف أسمائهم، وتطالب اليوم بإخراج الأسرى القابعين في قسم "5" الذي يضم أسرى حماس والجهاد الإسلامي ونقلهم إلى قسم "22" إلا أنهم يرفضون ذلك معربين عن خشيتهم من تصاعد وتدهور الأوضاع والدخول في مواجهة مباشرة مع قوات إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية.

وطالبت مؤسسة مهجة القدس المؤسسات المعنية بحقوق الإنسان وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر للتدخل العاجل من أجل وقوفها عند مسؤولياتها القانونية والإنسانية والتدخل لدى إدارة مصلحة سجون الاحتلال لمنع تدهور الأوضاع.