النجاح - ذكرت المحامي خالد زبارقة ان الاسير محمد القيق علّق اضرابه عن الطعام بعد اتفاق يقضي بالافراج عنه منتصف شهر نيسان القادم.

من جهتها أعلنت فيحاء شلش زوجة الأسير الصحفي القيق تعليق زوجها لإضرابه المفتوح عن الطعام، على أن يكون موعد الإفراج في الرابع عشر من الشهر القادم.

ودخل الأسير الصحفي محمد القيق (35 عامًا) من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، في الإضراب المفتوح عن الطعام منذ السادس من فبراير الماضي، رفضًا للاعتقال الإداري التعسفي، في وقت يعاني فيه من تراجع وتدهور بوضعه الصحي يومًا بعد يوم.