النجاح - دخل الأسير أحمد حسين الخليلي (35 عاما) من مدينة نابلس اليوم، في عامه الخامس عشر في سجون الاحتلال، حيث تنقل خلال هذه الفترة في عدة سجون، وأخرها سجن النقب الصحراوي والذي يقبع فيه حاليا.

واعتقل الخليلي في شهرشباط/فبراير من العام 2003، ووجهت له تهمة مقاومة الاحتلال.