النجاح - خاص: نفى جميل سعادة، محامي هيئة شؤون الاسرى والمحررين الانباء التي ترددت عن عملية طعن نفذها اسير في سجن جلبوع. وقال سعادة لـ "النجاح الإخباري" إن ما جرى هو مناكفات فقط.

وبين سعادة ان الاسرى يعانون الاهمال، وهناك العديد من الاسرى المرضى يفتقرون إلى العلاج.

وطالب محامي هيئة شؤون الاسرى المؤسسات الدولية بضرورة التحرك لإنهاء هذا الملف والافراج عن كافة الاسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وكانت مواقع اخبارية ذكرت اليوم الاربعاء أن اسيرا فلسطينيا قام بطعن سجان إسرائيلي في سجن جلبوع.

وهو ما اعاد للاذهان ما حصل قبل نحو اسبوع، عندما قام اسيران فلسطينيان على تنفيذ عمليات طعن، ادت إلى تاجيج الأوضاع داخل السجون، وعمل الاحتلال حينها على التنكيل بالاسرى ونقل وعزل العديد منهم.