نابلس - النجاح - كشف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، أن حركته رفضت عرضاً قدم لها قبل نحو شهرين بقيمة 15 مليار دولار في إطار صفقة القرن يتضمن مشاريع للبنية التحتية بالقطاع تشمل مطارا وميناء وغيرها، دون أن يفصح عن الجهة التي قدمت العرض.

وأضاف هنية في حوار صحفي أجراه معه موقع "لوسيل" القطري أن الجهات التي قدمت العرض طلبت مقابل الـ 15 مليار دولار نزع سلاح الحركة، ودمج عناصرها المسلحة في القوات الشرطية وإدارة القطاع بشكل منفصل والتخلي عن القدس، مؤكداً أن الحركة لن تقبل بصفقة القرن أو أي عرض آخر يقدم في هذا الإطار.

وأعلن هنية عن قيام مؤتمر شعبي فلسطيني في قطاع غزة يحضره الرئيس محمود عباس قريباً. مشيرا إلى أن الانتخابات الأمريكية المقبلة سيكون لها إسقاطاتها على القضية الفلسطينية وصفقة القرن والأزمة الخليجية في حال حدث تغيير في إدارة البيت الأبيض.