نابلس - النجاح - اعلنت قوات الاحتلال بشكل رسمي، عن شنها غارة جوية على قرية عقربا بريف العاصمة السورية دمشق، وقالت إنَّ العملية أحبطت هجومًا ضد إسرائيل من قبل "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني.

في حين أعلنت السلطات السورية عن تصدي مضاداتها الأرضية لعدوان إسرائيلي على دمشق، وأسقاط الصواريخ المعادية قبل وصولها لأهدافها.

وقال الجيش السوري، مساء السبت، إنَّ دفاعاته الجوية تصدَّت لهجوم من القوات الإسرائيلية في محيط دمشق، وأسقطت "معظم الصواريخ المعادية".

كانت قوات الاحتلال نشرت ليلة أمس السبت، وحدات من نظام "القبة الحديدية" للدفاع الجوي على حدود فلسطين الشمالية المحتلة، تحسّبًا لأيِّ ردٍّ محتمل على ضربته الأخيرة على سوريا بحسب صحيفة "Jerusalem Post" المحلية التي أفادت بأنَّ قوات الاحتلال نشرت المنظومات تحسبًّا لرد سوري إيراني على الضربة على قرية عقربا في ريف دمشق، مشيرة إلى أنَّ كل الكتائب في حالة التأهب القصوى.

وأضافت الصحيفة أنَّ الاحتلال أبلغ سكان مجلسي الجولان وكاتزرين شمال فلسطين المحتلة بالهجوم على ريف دمشق، رغم أنَّه لم يتم حتى الآن فتح أي ملاجئ.

وفي تطور لاحق فجر اليوم الأحد، سقطت طائرتي تجسس إسرائيليتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت.