النجاح - قالت حركة حماس ، مساء يوم السبت،إن وفودا أممية وقطرية ستزور قطاع غزة خلال الأيام المقبلة؛ لمتابعة تنفيذ بنود "التفاهمات" بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح عبد اللطيف القانوع المتحدث باسم حماس أن الأيام القادمة ستشهد زيارة وفود قطرية وأخرى تابعة للأمم المتحدة، لمتابعة تنفيذ بنود تفاهمات التهدئة ورفع الحصار عن قطاع غزة".

وبين القانوع أن الوفود القطرية والأممية ستتابع ملف تمديد خط كهرباء جديد من إسرائيل، يغذي قطاع غزة ويحمل اسم "161"، وملف بناء مستشفى في محافظة شمالي قطاع غزة، ومعالجة مشاكل المياه. بحسب ما أوردته الأناضول.

ومنتصف الشهر الماضي، اجتمع وفد من سلطة الطاقة بغزة مع وفد فني قطري، زار غزة، لدراسة الخطة التنفيذية لتدشين خط الكهرباء الجديد.

وفي السياق نفسه، أوضح المتحدث باسم "حماس" أن وفد جهاز المخابرات العامة المصرية، الذي زار القطاع، نقل تأكيد إسرائيل بأنها ستلتزم بتنفيذ بنود تفاهمات التهدئة.