النجاح - أدانت منظمة التعاون الإسلامي، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي باقتطاع مخصصات عائلات الأسرى والشهداء والجرحى الفلسطينيين من عائدات الضرائب الفلسطينية.

واعتبرت "التعاون الإسلامي" في بيان صادر عنها اليوم الاثنين، أن هذا الإجراء يعد قرصنة وعقاباً جماعياً لأبناء الشعب الفلسطيني، ويشكل انتهاكاً للقانون الدولي ولالتزامات اسرائيل، سلطة الاحتلال، بموجب الاتفاقيات الموقعة.

كما دعت منظمة التعاون الإسلامي، في الوقت نفسه، المجتمع الدولي الى التحرك من أجل حمل اسرائيل على وقف إجراءاتها التعسفية التي تفاقم الأزمة المالية والاقتصادية والإنسانية التي يعانيها الشعب الفلسطيني.