وكالات - النجاح -  فصلت شبكة "سي إن إن" التلفزيونية الأميركية محللا يعمل لديها، بعد أن دعا إلى مقاطعة إسرائيل خلال كلمة ألقاها بالأمم المتحدة.

وذكرت الشبكة أن المحلل مارك لامونت هيل لم يعد يعمل لديها، دون إبداء سبب، حسبما أفادت صحيفة "واشنطن بوست".

وكان هيل، الاستاذ بجامعة تمبل، دعا إلى مقاطعة إسرائيل وإلى "فلسطين حرة من النهر إلى البحر" في خطابه الذي ألقاه بالامم المتحدة.

وقال: "أدعم حرية فلسطين وأدعم حق تقرير المصير للفلسطينيين، وأنتقد بشدة سياسة إسرائيل وممارساتها".

وجاءت تعليقات الاستاذ الجامعي مارك هيل خلال كلمة في اجتماع في الأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وعلق هيل على المسألة في تغريدة على تويتر قائلا إن "إشارتي /من النهر إلى البحر/ لم تكن دعوة لتدمير أي شيء أو أي أحد".

وأضاف على تويتر "إنها دعوة من أجل العدالة، في كل من إسرائيل والضفة الغربية/غزة"، مؤكدا أن "الخطاب واضح جدا وقال بالتحديد تلك الأشياء".

وقال "أؤيد حرية الفلسطينيين. أدعم حق الفلسطينيين في تقرير المصير.

أنا منتقد جدا للسياسة والممارسات الإسرائيلية (...) لا أدعم قتل الشعب اليهودي أو أي شيء آخر نسب إلى كلمتي".

وأضاف "أمضيت كل حياتي أحارب هذه الأمر".