النجاح - التقى وزير الخارجية رياض المالكي، اليوم الاربعاء، مع نائب رئيس الوزراء، وزير خارجية بلجيكا ديدير ريندرز، على هامش أعمال الدورة الـ 37 لمجلس حقوق الانسان، وفي الجلسة رفيعة المستوى للمجلس المنعقدة حاليا في جنيف.

وأشار المالكي الى الاجتماعات الهامة التي عقدتها المجموعة السداسية العربية، بحضور وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي في بروكسل.

وشدد المالكي على دور بلجيكا الايجابي بصفتهم اعضاء حاليين في مجلس حقوق الانسان، ولدعم القرارات الفلسطينية، والمحاولات لإعادة هيكلة المجلس واستخدامها كحجج واهية لتقويض البند السابع لحالة حقوق الانسان في الارض الفلسطينية المحتلة.

وتطرق الى دورهم في اطار الاتحاد الاوروبي، وضرورة تكثيف الجهود من أجل مواجهة الاعلان الاميركي غير القانوني حول القدس، ودور الاتحاد الاوروبي في حماية حل الدولتين، والتعامل بشكل ايجابي وعملي مع مبادرة الرئيس محمود عباس، السياسية والتي تقدم بها الى مجلس الامن، إضافة الى الحل العملي لحماية حل الدولتين عن طريق الاعتراف الثنائي  والجماعي بدولة فلسطين.

وأطلع المالكي نائب رئيس الوزراء البلجيكي على آخر المستجدات السياسية في فلسطين، وانتهاكات اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، لحقوق شعبنا، على اعتبار انهم يرغبون بالترشح لعضوية مجلس الأمن للأعوام القادمة.