ترجمة : علا عامر - النجاح - في ظل الظروف التي تتهم بها الشرطة الإسرائيلية نتنياهو بقضايا الفساد والرشوة، وإنكار الولايات المتحدة لدعمها لقرار ضم الضفة الغربية لإسرائيل، دعى ترامب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو  لزيارته في البيت الأبيض في الخامس من شهر مارس، وفقا لما صرح به راج شاه المتحدث باسم البيت الابيض.

وقد اجتمع الرئيسان الشهر الماضي في دافوس بسويسرا، بعد أن رفضت إدارة ترامب الانتقادات الدولية لقرارها بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والإعلان عن بدء الاستعدادات لنقل السفارة الأمريكية هناك.

وتأتي هذه الزيارة بعد أن نفت الإدارة الأمريكية نفياً قاطعاً يوم الإثنين الماضي، إدعاء نتنياهو بأنه يجري محادثات مع الأمريكيين حول تطبيق السيادة الإسرائيلية في الضفة الغربية، واتهم الشرطة الإسرائيلية لنتنياهو بتلقي رشوة، بعد تحقيق طويل الأمد.

وقال مسؤول في البيت الأبيض، أن هذه التوصيات "لا تؤثر على مضمون الاجتماع أو على تاريخه"، وفقاً لما جاء في صحيفة يديعونت أحرنوت.