ترجمة : علا عامر - النجاح - تناولت الصحف الدولية اليوم السبت، أهم قضايا الشرق الأوسط التي استجدت على الساحة العربية واالفلسطينية.

ومن أبرز هذه القضايا تصريح نتنياهو الذي يشدد فيه على أن إسرائيل سوف تستمر بالسيطرة على مرتفعات الجولان إلى الأبد، بالإضافة إلى هتافات الشارع الإسرائيلي التي تدعو لرحيل نتنياهو، ودعوة ترامب لنتنياهو لزيارته في البيت الأبيض الشهر المقبل، إلى جانب موضوع قيام تركيا بضرب أحد القرى السورية في مدينة عفرين بالغاز .

ونبدأ مع صحيفة يني شفق التركية _التي تناولت موضوع تصريح نتنياهو الذي يشدد فيه على أن إسرائيل سوف تستمر بالسيطرة على مرتفعات الجولان إلى الأبد ، وجاء هذا التشديد في الوقت الذي تتوتر فيه العلاقات بين إسرائيل وسوريا وإيران .

وجاءهذا التصرح في حضور الأمين العام للأمم المتحدة والعديد من قادة العالم في مؤتمر ميونخ الأمني ،وكما هدد بأنه سوف يلغي وجود إيران في سوريا مهما كانت التكلفة.

ننتقل إلى موقع "إنفورمد كومنت " الأمريكي ، والذي تناول هتافات الشارع الإسرائيلي التي تدعو لرحيل نتنياهو  ، وجاء فيه تجمع المتظاهرون الاسرائيليون في تل ابيب لمطالبةرئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتانياهو "بالاستقالة بعد ان اتهمته الشرطة بتقاضي  بالرشوة في قضيتي فساد .

حيث تجمع ما يقارب الألفين متظاهر في تل أبيب وهم يحملون لافتات مكتوب عليها " إذهب إلى المنزل أيها المحتال" ، و"أيها الوزير المجرم " .

في حين نفى نتنياهو ، البالغ من العمر 68 عام، علاقته بالقضية في كلتا الحالتين ،وقال ان تحقيقات الشرطة لن تغير اي شيء.

والأمر متروك الآن للمدعي العام لتحديد ما إذا كان سيتم توجيه الاتهامات إليه، أم لا .

أما وكالة رويترز فقد تناولت موضوع دعوة ترامب لنتنياهو لزيارته في البيت الأبيض الشهر المقبل ، وجاء فيه بان مسؤول في البيت الأبيض قد صرح "بأن الرئيس ترامب تجمعه علاقة رائعة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي وسوف يجتمعان قريباً ."

وكما وتناولت أيضاً موضوع قيام تركيا بضرب أحد القرى السورية في مدينة عفرين بالغاز ، وفقاً لما صرحت به وحدات حماية الشعب الكردية .

وجاء فيه أن القوات السورية الكردية والسورية والمراقبين قد صرحوا بأن القوات التركية قامت بضرب إحدى قرى مدينة عفرين بالغاز ، الامر الذي أدى إلى جرح 6 أشخاص .

ولم ترد الحكومة التركية على هذا الإتهام ، مع أنها كانت قد نفت قيامها بضرب القرى المدنية من قبل .

في حين صرح المتحدث الرسمي باسم وحدات حماية الشعب الكردية ، بأن الهجوم أسفر عن معاناة 6 من المواطنين من مشاكل تنفسية وأعراض أخرى تشير على أنه تم إستخدام الغاز .