النجاح - قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عصر اليوم الخميس، إن قواته الأمنية "قتلت أو اعتقلت غالبية منفذي عملية قتل المستوطن قرب نابلس".

وأضاف ليبرمان في مقابلة صحفية أن "غالبية المنفذين قتلوا أو اعتقلوا لكن يوجد شك حول مصير المنفذ المركزي للعملية ولا يعرف إذا ما كان تحت الأنقاض أو أنه تمكن من الهرب".

وذكر أن "الأمن الإسرائيلي تمكن من معرفة أسماء المنفذين جميعهم، لكن صورة ما جرى الليلة الماضية في مدينة جنين لا زال غير واضح".

وأشار ليبرمان إلى أن خلية جنين لم تكن خلية فردية بل خلية منظمة، متوعدًا بالوصول إلى جميع عناصرها، وذلك في إشارة إلى فشل الجيش في الوصول إلى كامل المنفذين.

وبينت التحقيقات أن أفراد الخلية شملت 3-5 أعضاء، موضحة أن مطلق النار على القوة لم يكن من أعضائها بل كان مساعدًا لهم وأطلق النار من مكان خارج المبنى الذي جرى استهدافه، بينما ردت القوة العسكرية عليه بالنيران فاستشهد بالمكان.