النجاح - بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الأغا اليوم الأربعاء مع مدير عمليات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في قطاع غزة ماتياس شمالي تقليص الدعم الأمريكي للوكالة.

وذكر بيان صادر عن مكتب الأغا أنه بحث مع شمالي لدى لقائهما في غزة، الاوضاع المالية الصعبة التي تواجه أونروا بعد القرار الأمريكية تعليق دفع 65 مليون دولار من أصل 125مليون دولار كانت واشنطن ترصده للوكالة في بداية كل عام كجزء من مستحقات ومساهمات تدفعها سنويا.

وقال شمالي إنه لم يصل حتى تاريخه الى صندوق أونروا المبلغ المطلوب وهذا يعني تشويش واضطراب في عمل برامج الوكالة من شأنه أن يؤثر سلبا على اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عمليات الوكالة الخمس وبالأخص على اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة الذي يعاني من مشاكل اقتصادية صعبة جدا.

من جهته أكد الأغا أن ما يدور هو ابتزاز أمريكي للقيادة الفلسطينية والتي رفضت بشكل قاطع قرار الولايات المتحدة الامريكية باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة إليها.

وقال إن هذا الابتزاز والتقليص مرفوض تماما من القيادة والشعب الفلسطيني ويفقد الولايات المتحدة تماما دورها كراعي لعملية السلام في المنطقة.

وأضاف أن مثل هذا التصرف من شأنه خلق عدم الاستقرار ليس فقط في مناطق عمليات الأونروا الخمس بل في المنطقة عامة ومن شأنه أيضا إعطاء فرصة ومناخ خصب للجماعات المتطرفة للنهوض بأعمال تؤدي إلى هدم الاستقرار بالمنطقة.

وأبلغ الأغا شمالي بأن الأولوية القصوى لدى القيادة الفلسطينية هي الاستمرار بتزويد الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين وعدم المساس بها، داعيا المجتمع الدولي للتحرك وزيادة مساهمتهم لصندوق أونروا لسد العجز المالي الذي تعاني منه.