النجاح - اهتمت صحيفتا "الاتحاد" و"الخليج" الإماراتيتان، فى افتتاحيتيهما، اليوم الأربعاء، بالقضية الفلسطينية، وببطولة الفتاة عهد التميمي.

وتحت عنوان (القدس 2018)، أكدت صحيفة الاتحاد، أن العام المقبل 2018 سيكون بامتياز عام فلسطين دوليًا أو عام القدس، وستفرض فلسطين أو القدس بالتحديد نفسها على هذا العام، فالأمر ليس تسمية أو قرارا من الأمم المتحدة ولكن قضية فلسطين بكل تداعياتها ستفرض نفسها على العالم.

وأشارت الصحيفة، إلى أن "قرار الولايات المتحدة نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس والاعتراف بالمدينة العربية المقدسة عاصمة لإسرائيل وما تبع ذلك من تداعيات وتحركات دبلوماسية كان ذروة أحداث عام 2017 التي سيتسلمها العام المقبل، فربما نرى أوراقا جديدة فى عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل ونرى لاعبين جدد بعد أن فقدت واشنطن دورها طوعا لا كرها فى هذه العملية وأخرجت نفسها منها بقرار إدارة الرئيس دونالد ترامب".

من جهتها، كتبت صحيفة (الخليج)، تحت عنوان "عهد بخير..وفلسطين بخير"، "لن نخاف على فلسطين ما دامت الأجيال التى تحمل عبء القضية مثل عهد التميمي فسيرتها جابت العالم بصورها وأفلام الفيديو التي تروي قصتها لتحكي قصة فتاة من فلسطين صارت أيقونة، وهي من جيل جديد زعموا أنه سينسى لكنه أشد بأسا ووعيا ومراسا وقدرة على التحدي"، مضيفة "لقد لمعت عهد مثل نجمة الصباح التى تسبق شروق الشمس وتبشر بيوم مختلف جديد".