النجاح - قال وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي إن خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة منتصف الشهر المقبل سيكون شاملا لمجمل الأوضاع في فلسطين وسيتحدث فيه عن مجمل الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا والاستيطان.

وأشار المالكي في حديث لإذاعة “صوت فلسطين الرسمية”، صباح اليوم الثلاثاء، إلى أنه سيتبع خطاب الرئيس تحركات في الأمم المتحدة تتمثل بتقديم عدد من مشاريع القرارات الفلسطينية.

من ناحية أخرى، أوضح المالكي أن القيادة تواصل جهودها مع الإدارة الأمريكية بهدف إحياء العملية السلمية، مشيرا في الإطار إلى تطور ملحوظ في موقف واشنطن فيما يتعلق بمجمل قضايا الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

إلى ذلك، قال وزير الخارجية إنه سيتوجه إلى باريس مساء اليوم للقاء نظيره الفرنسي جان إيف لودريان لاطلاعه على آخر مستجدات الأوضاع في فلسطين خاصة ما يتعلق بالاستيطان.