النجاح -  استقبل رئيس الوزراء رامي الحمد الله، في مكتبه برام الله، اليوم الاثنين، وفدا من نواب المجلس التشريعي عن حركة حماس، حيث بحث معهم آخر التطورات، وسبل إنهاء الانقسام، وتعزيز الوحدة الوطنية.

وجدد رئيس الوزراء دعوته لحركة حماس بالقبول بمبادرة الرئيس محمود عباس، وإنهاء اللجنة الإدارية التي تديرها في قطاع غزة، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من أداء مهامها في القطاع، بما يشكل رافعة لنجدة أهلنا في قطاع غزة والتخفيف من معاناتهم، بالإضافة إلى الموافقة على عقد انتخابات رئاسية وتشريعية.

وشدد رئيس الوزراء على أن الكل الفلسطيني مطالب بالتكاتف والوحدة في ظل الانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا ومقدساتنا، وأنه لا سبيل إلا تمكين البيت الداخلي الفلسطيني لمواجهة التحديات التي تعصف بقضيتنا.