النجاح - أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، على أن تحقيق السلام والاستقلال الناجز والسيادة الكاملة لدولة فلسطين على حدود 1967 وبالقدس الشرقية عاصمة لها، يأتي مع إنهاء الاحتلال.

وأضاف أن تحقيق السلام يتم أيضا بحل قضايا الوضع النهائي كافة وعلى رأسها اللاجئين والأسرى استنادا لقرارات الشرعية الدولة ذات العلاقة.

وشدد عريقات على أن سلطة الاحتلال تنفذ مخططها بتدمير خيار الدولتين من خلال المستوطنات والإملاءات، وفرض الحقائق على الأرض، ومصادرة الأراضي وهدم البيوت، والتطهير العرقي، والحصار والإغلاق والاغتيالات والاعتقالات والعقوبات الجماعية.

 ودعا المجتمع الدولي إلى إلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف هذه الممارسات والسياسات، إذا أريد فعلاً الحفاظ على خيار الدولتين على حدود 1967.

وعلى صعيد المصالحة الفلسطينية أعاد عريقات التأكيد على وجوب إزالة أسباب الانقسام من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء الانتخابات العامة بأسرع وقت ممكن.

جاء ذلك أثناء لقاء عريقات سفراء وممثلي وقناصل روسيا، اليابان وأمريكا.