النجاح - قال مسؤولون فلسطينيون إن مبعوثا للإدارة الأمريكية سيصل هذا الأسبوع إلى المنطقة لإجراء مباحثات مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأكد مسؤول لـ "رويترز" إن المبعوث الأمريكي "جيسون جرينبلات" سيلتقي بالرئيس الفلسطيني "محمود عباس" يوم الثلاثاء في رام الله.

ويأتي لقاء المبعوث الأمريكي مع الرئيس الفلسطيني بعد مكالمة هاتفية يوم الجمعة بين عباس والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لإذاعة صوت فلسطين خلال أيام سيصل مستشار الرئيس ترامب للعلاقات الدولية "السيد جرينبلات"، وسيكون له لقاء مع الرئيس عباس ولقاءات متعددة مع العديد من القيادات الفلسطينية المختلفة.

وأضاف أعتقد أن لهذه الزيارة طابعاً استطلاعياً بالدرجة الأساسية، سيركز فيها المبعوث على القضايا الأساسية ومنها موضوع الإستيطان بشكل رئيسي. .

وأوضح أن هذه الزيارة قد تساعد الإدارة الأمريكية على وضع رؤيتها للمسيرة السياسية القادمة .

ورأى عدد من المسؤولين الفلسطينيين، في الإتصال الهاتفي الذي جرى بين عباس وترامب أمس، تأكيداً على أهمية القضية الفلسطينية.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، إن الإتصال الهاتفي، ولقاء عباس مع مدير المخابرات المركزية الأمريكية، قبل أسبوعين هي بلا شك تساهم برسم مسار تطورات أحداث المرحلة المقبلة خاصة فيما يتعلق بمضمون أو توقيت هذه الإتصالات .

وأضاف في تصريح صحفي بثته الوكالة الفلسطينية الرسمية، أن هذه الإتصالات عالية المستوى نزعت الأوهام الإسرائيلية بأن الرئيس عباس ليس شريكاً للسلام .

وتابع قائلاً "إن هذه الإتصالات، تمثل رسالة واضحة بأن الحل يتمثل بالشرعية الفلسطينية ،والعربية، والدولية، وليست أوهاماً أو مشاريع لا علاقة لها بتطور الأحداث، مؤكدة بأن القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع وبدون ذلك لا سلام ولا أمن في المنطقة .

وأوضح أبو ردينة أن القمة العربية المزمع عقدها نهاية الشهر في الأردن، فرصة لدعم وتعزيز الموقف الفلسطيني الثابت .

بحث الرئيس محمود عباس مساء السبت مع القنصل الأمريكي العام دونالد بلوم بمقر الرئاسة برام الله استعدادات الإتصالات القادمة من خلال المكالمة الهاتفية بين الرئيس عباس، والرئيس الامريكي دونالد ترامب.