بمشاركة ايناس أحمد - النجاح - قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف إن سلطات الاحتلال تسعى لتنفيذ مخطط التهجير الذي تعد له منذ سنوات و هو ضم "معالي ادوميم" وهي المنطقة المنظمة في المخطط الهيكلي والتي تساوي 50 الف دونم مقابل المنطقة المبينة التي تساوي فقط 9 الاف دونم.

وأوضح عساف لـ"النجاح الاخباري" ان الحديث يدور عن كامل المنطقة الواصلة بين العيزرية الى تجمع الخان الاحمر ،و المنطقة الواصلة من عناتا الى التجمع الاحمر، وان القصد من وراء المخطط التهجيري هو فصل الضفة الغربية شمالها عن جنوبها.

وأضاف بأن سلطات الاحتلال تركز هذه الفترة بمخططاتها على شرقي القدس وخصوصاً تجمعات الخان الاحمر حيث من المقرر غداً ان تحكم محكمة الاحتلال بهدم المجمع بشكلٍ كامل بما في ذلك مدرسة الخان الوحيدة.

وشدد على أن مؤشرات الهدم وبناء المستوطنات ازدادت الضعف بمرة ونصف عن العام الماضي وأن شهر كانون الثاني شهد 145 عملية هدم.

وتابع: المؤشر الأخطر من هذا كله هو سن وتشريع قانون تسوية الأراضي كونه ينتزع ملكية الفلسطينيين لأراضيهم و من ثم يذهب لمنحها للمستوطنين اليهود وهذه جريمة حرب وهي السابقة الاولى في تاريخ البشرية التي يتم فيها تنظيم عملية سرقة الأراضي".