النجاح -

اتهمت منظمة العفو الدولية (امنستي) "اسرائيل" بمواصلة انتهاكاتها لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، عبر قتل المدنيين والإعتقالات وهدم المنازل والإستيطان.

وقالت المنظمة في التقرير السنوي الجديد لها: "إن اسرائيل استمرت خلال العام المنصرم بانتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وذلك عن طريق قتل مدنيين واعتقالات إدارية وأعمال تعذيب وهدم بيوت واستيطان".

وأكدت المنظمة أن قوات الاحتلال قتلت 110 فلسطينيين في الضفة، بزعم تنفيذ عمليات فدائية.

وأطلق الأمين العام للمنظمة سليل شيتي التقرير السنوي لها في باريس الليلة الماضية، قال فيه :"إن العام الماضي كان عامًا سيطر فيه استخدام لهجة اللوم والكراهية والخوف بشكل لم يعهد منذ ثلاثينيات العام الماضي".