وكالات - النجاح - شهدت ليلة أمس سلسلة من الهجمات وعمليات العنف والعربدة في مناطق وشوارع مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، نفذها عشرات المستوطنين الذين أصابوا عددًا من المواطنين وحطموا زجاج عدد من المركبات.

وتركزت هجمات المستوطنين الذين دعوا في وقت سابق، إلى مسيرات قرب مفترقات الطرق المؤدية إلى المستوطنات، في مدن رام الله الخليل ونابلس وبيت لحم.

حيث هاجم مستوطنون في محافظة رام الله قبل منتصف الليل، مركبات المواطنين شمالي مدينة البيرة وحطموها واعتدوا على المواطنين.

ورشق مستوطنون مركبات المواطنين قرب حاجز "بيت ايل" بالحجارة، كما هاجموا المواطنين واعتدوا عليهم بالضرب ما أدى لوقوع إصابات، والتسبب بأضرار مادية للمركبات.

ونفذ مستوطنون مساء الأحد، سلسلة اعتداءات وأعمال عربدة في عدة محاور جنوبي محافظة نابلس، .

وأفادت مصادر محلية بأن أعدادًا من المستوطنين تواجدوا عند حاجز زعترة، ورشقوا المركبات الفلسطينية بالحجارة، وحطموا زجاج عدد منها، في ظل تواجد قوات من جيش وشرطة الاحتلال.

وهاجم مستوطنون مركبة المواطن أيمن سمارة من بلدة قريوت أثناء مروره على الطريق بين بلدتي قصرة وجالود، وحطموا مركبته وحاولوا ملاحقته.

كما تواجد المستوطنون بالقرب من دوار مستوطنة "قدوميم" على طريق قلقيلية- نابلس، وقاموا بأعمال عربدة.

وهاجم مستوطنون، من مستوطنتي "كريات أربع" و"خارصينا" المقامتان عنوة على أراضي المواطنين في محافظة الخليل، مركبات المواطنين بالحجارة على الطريق الالتفافي رقم 60 قرب منطقتي البقعة والبويرة ودوار بيت عنون، وحطموا زجاج عدد منها، والحقوا أضرارا جسيمة بها، وتم تسجيل عدة إصابات في صفوف سائقي المركبات وركابها، عرف من بينهم سائق مركبة من عائلة أبو داود.

أما في بيت لحم، فقد تجمع عشرات المستوطنين، في المنطقة الواقعة بين بلدة نحالين وقرية الجبعة، قرب التجمع الاستيطاني "غوش عصيون".

وفي محافظة طولكرم، دمر مستوطنون، محتويات مخزن زراعي، واستولوا على معدات زراعية في قرية شوفة، جنوب شرق طولكرم، تعود للمواطن، تحسين حامد وقاموا بسكب مادة غير معروفة في بئر مياه زراعي، وثقبوا خزانات المياه التي يستخدمها لري المزروعات.