رام الله - النجاح - كشفت وزارة المالية، أن دولة الاحتلال تواصل اقتطاعات شهرية جائرة من أموال العائدات الضريبية (المقاصة) تفوق 100 مليون شيقل، وتحتجز ما يفوق 2 مليار شيقل، لم تتوقف الوزارة عن المطالبة بالإفراج الفوري عنها.

وذكرت "المالية" في بيان صدر عنها، مساء اليوم الجمعة، تعقيبًا على الأخبار المضللة التي تداولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم، والمنسوبة لمكتب وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي (بيني غانتس)، بشأن تحويل قرض "إسرائيلي" للسلطة بقيمة 500 مليون شيقل، أن "المبلغ الذي تم تحويله قبل ثلاثة أشهر ما هو إلا جزء من رصيد أموالنا المحتجزة لديهم إلى حين استرداد جميع تلك الاقتطاعات".

وأكدت أنها، وبتوجيهات من القيادة والحكومة الفلسطينية، مستمرة بمطالبة دولة الاحتلال بوقف اقتطاعاتها الجائرة من المقاصة الفلسطينية، والمخالفة للقوانين الدولية وللاتفاقات الثنائية، وكذلك باسترداد كل ما تحتجزه ضمن الملفات العالقة.