نابلس - النجاح -  أحيت سفارة دولة فلسطين لدى مملكة البحرين، مساء اليوم الخميس، الذكرى الـ17 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، في مقرها بالعاصمة البحرينية المنامة، بفعالية خطابية وايقاد الشموع ومعرض صور.

وقال سفير دولة فلسطين لدى مملكة البحرين خالد عارف: "ظنوا أنه باغتيال أبو عمار يقضون على هذه الثورة وعلى النضال الفلسطيني، لكن نقول لهم أنتم اغتلتم الجسد لكن الروح والفكرة باقية، فعندما انطلقت حركة فتح عام 1965 قالها ياسر عرفات إنها فكرة نضال، فالاشخاص يموتون ولكن الفكرة لا تموت".

وأشار إلى وجود الأطفال بالزي الفلسطيني في الفعالية، مؤكدا أن وجود هؤلاء الأطفال الأشبال والزهرات لهو دليل حي بأن شعبنا متمسك بقضيته وبعقيدته وبمبدأ العودة إلى أرضه، كونها أرض الأجداد والآباء، منوها إلى أن هؤلاء الأطفال لم يروا ياسر عرفات ولم يلتقوا به، ووجود هؤلاء الشباب هنا رسالة منهم لكل العالم بأن شعبنا الفلسطيني ليس فقط في الوطن وإنما في كل الشتات وفي كل أنحاء العالم يقف تقديرا واحتراما لفارس الفرسان الشهيد الرمز ياسر عرفات.

وأضاف أن ياسر عرفات استشهد واستلم الأمانة والراية من بعده الرئيس محمود عباس الذي يتمسك بالثوابت، ويؤكد أن القدس هي خط أحمر وهي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، وأن المستوطنات غير شرعية وإلى زوال، وأن من حق اللاجئين الفلسطينيين العودة إلى ديارهم، هذه هي الثوابت التي استشهد من أجلها ياسر عرفات وما يزال متمسكا بها الرئيس القائد محمود عباس.