رام الله - النجاح - أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم الإثنين، سعيها لتأمين رواتب 28 ألف موظف عاملين لديها للشهرين المقبلين.

وذكر المتحدث باسم الأونروا سامي مشعشع أن محاولات الوكالة لتأمين الرواتب يأتي في ظل العجز المالي غير المسبوق والمقدر بحوالي 100 مليون دولار .

وأوضح مشعشع في تصريحات لقناة "المملكة" أن الوكالة تواجه صعوبة بالغة في الإيفاء بالتزامات اللاجئين الفلسطينيين بالحد الأدنى في مناطق عملياتها الخمس وخصوصا الأشد فقرا بينهم .

وكان العاملون في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، قد بدأوا اعتصاما تدريجيا اعتبارا من الاثنين، احتجاجا على عدم تنفيذ مطالب العاملين في الوكالة.

وبين أن المؤتمر الدولي الذي يتم برعاية وجهد كبير من الأردن والسويد في الـ 16 من الشهر الحالي في العاصمة البلجيكية بروكسل هو محطة أساسية لإقناع الدول المتبرعة بضرورة توفير تدفق مالي كافي للشهر الحالي والشهر المقبل وإيجاد آليات تمويلية مستدامة للوكالة للقفز عن العجوزات المالية شهريا وخلق استدامة مالية وإعادة التعافي للخدمات المقدمة.

وتابع: "الحكومة الأردنية بدون كلل وملل منذ أشهر طويلة تحاول التحضير لهذا المؤتمر الدولي" .

ولفت النظر إلى أن المفوض العام للوكالة يتواصل حاليا مع الشركاء الإقليميين في دول الخليج والولايات المتحدة الأميركية والدول التي تراجع دعمها هذا العام والصناديق الدولية والقطاع الخاص والتبرعات الفردية لإيجاد آليات توفير تدفق مالي للشهر الحالي والشهر المقبل.

وأكد أن الإضراب المفتوح عن العمل في الـ 21 من الشهر الحالي الذي لوّح به اتحاد العاملين في "أونروا" في حال عدم الاستجابة لمطالبهم سيكون له تداعيات تراجيدية على اللاجئين الفلسطينيين والقدرة على الإيفاء بالخدمات التي تقدمها الوكالة .