رام الله - النجاح - تشارك دولة فلسطين في أعمال القمة العالمية" شباب من أجل المناخ" التي تنظمها الحكومة الايطالية وتستضيفها مدينة ميلانو الإيطالية من 28 إلى 30 من الشهر الجاري، بمشاركة واسعة من مختلف الدول والمنظمات الدولية والهيئات والوكالات الدولية المتخصصة.

ويمثل دولة فلسطين الطالب محمد عماد الزهيري من مدرسة المستقبل، وآدم ابو الروك، وتم اختيارهما لدورهما في برامج الحفاظ على البيئة، وكان لسلطة جودة البيئة دور أساسي في تزويد المشاركين بالمعلومات والبيانات الخاصة بالوضع البيئي في فلسطين والتنسيق لمشاركة فلسطينية فاعلة.

وتهدف القمة إلى تزويد الشباب المشارك بفرص غير مسبوقة من أجل وضع الافكار والمقترحات العملية للقضايا الأكثر إلحاحاً المتعلقة بالأجندة الدولية للمناخ.

وقسمت الوفود المشاركة من 190 دولة إلى مجموعات عمل تخصصية يتم فيها مناقشة القضايا ذات الصلة بالمناخ والبيئة، ويتم خلالها ايضاً تنظيم نقاش عام مع الوزراء والمسؤولين الدوليين المشاركين من مختلف عواصم العالم.

وافتتحت القمة بكلمة ترحيب من وزير البيئة الايطالي روبيرتو شينغولاني، تلاها كلمتا رئيس الــ cop 26 الوك شارما، ورئيس بلدية ميلانو جوسيبي سالا، وسيقوم كل من: وزير الخارجية والتعاون الدولي الايطالي لويجي دي مايو، ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بإلقاء كلماتهم في المؤتمر ومخاطبة الشباب المشارك في هذا الحدث النوعي.

وستتضمن القمة، أيضا، تنظيم عدد كبير من الأنشطة التي ستقوم بها المنظمات الدولية المعنية والوكالات المتخصصة، والتي تهدف جميعها الى الوقوف عند التحديات ذات الصلة التي تواجه العالم، وكذلك التعرف على الفرص المتاحة والافكار الرائدة والفاعلة التي يمكن للحضور والمشاركين الشباب اقتراحها كحلول، وتعتبر كمساهمةً منهم في الجهود الدولية القائمة تجاه تطوير البعد البيئي الدولي وتعزيز التعاون الدولي وبذل الجهود الممكنة لإيجاد الحلول للتحديات المشتركة.