رام الله - النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض أقاليمها الخارجية سمير الرفاعي، أن خطاب الرئيس محمود عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، جاء بلغة واقعية يفهمها الخصم قبل الصديق.

ودعا الرفاعي في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم السبت، فصائل العمل الوطني للذهاب وبشكل فوري وفعلي إلى إنهاء الانقسام باعتباره مدخلاً باتجاه أهدافنا الوطنية.

وقال: إن الرئيس أشمل القضية الفلسطينية عندما تحدث عن العودة وعن أراضي الـ48 بشكل حقيقي وعبّر عن أماني وطموحات شعبنا في التحرر من الاحتلال، وكان خطابه بحجم مساحة فلسطين تاريخياً وجغرافياً، مشيرا إلى حديث الرئيس عن صكوك الملكية لعائلته من الأرض التي هجّروا منها.