نابلس - النجاح - تواصل آليات الاحتلال الإسرائيلي، عمليات تجريف أراضٍ في قرية كردلة بالأغوار الشمالية، وذلك منذ عدة أيام. 

وحسب الناشط الحقوقي عارف دراغمة، فإن أعمال التجريف هذه تجري لصالح شركة "ميكروت" الإسرائيلية، بغرض إنشاء خزان مياه اسمنتي في المنطقة، لخدمة مصالح المستوطنين.

وأوضح رئيس مجلس قروي كردلة غسان فقها، أن عمليات التجريف تجري في الجهة الجنوبية من القرية، حيث يجري التحضير لإنشاء خزان اسمنتي ضخم على مساحة من الأراضي التي يستولي عليها الاحتلال، وهناك تخوفات لدى المواطنين أن يؤدي ذلك للاستيلاء على المزيد من أراضي المواطنين في المنطقة، وحرمانهم من دخولها.