وكالات - النجاح - أصيب سائق حافلة عربي من سكان قرية سلوان بجروح وصفت بأنها متوسطة، إثر تعرضه لاعتداء على يد مجموعة من اليهود خلال عمله في القدس المحتلة، صباح اليوم الجمعة.

وجاء في التفاصيل، أن سائق الحافلة محمد أبو ناب تعرض للطعن بالسكاكين من قبل يهود خلال عمله بشركة "إيجد" في حي "غفعات شاؤول".

وأفاد الناطق بلسان "نجمة داود الحمراء" أنه "تلقينا بلاغا عند الساعة 8:30 حول إصابة سائق حافلة في القدس، وقدم طاقم طبي الإسعافات الأولية للمصاب (42 عاما) إذ عانى جروحا متوسطة ووصفت حالته بالمستقرة".

وأحيل المصاب، على وجه السرعة، إلى مستشفى "شعاريه تسيدك" لاستكمال العلاج.

وزعمت الشرطة الإسرائيلية أنها "باشرت التحقيق في شجار وقع بين 3 أشخاص استقلوا سيارة وسائق حافلة، ما أسفر عن إصابة شخصين بجروح".

كما زعمت أن "التحقيق الأولي لها أشار إلى أن الخلفية هي خلاف حول استخدام الشارع في أعقاب حادث طرق بين السيارة والحافلة".

هذا، وتتواصل حوادث الاعتداء على سائقي الحافلات العرب في القدس المحتلة وضواحيها غالبيتها على خلفية عنصرية على يد قطعان المستوطنين، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن لجم هذه الظاهرة.