نابلس - النجاح -  قالت وزارة الاعلام، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، دمرت محتويات (11) مطبعة ومكتبة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأمرت بإغلاق بعضها، خلال الفترة الواقعة ما بين الأول من كانون الثاني/ يناير وحتى نهاية تموز/ يوليو من العام الحالي 2021.

وأوضحت وزارة الإعلام في بيان صحفي، وزعته اليوم الخميس، أن قوات الاحتلال اقتحمت بتاريخ 13/1/2021 مطبعة الخطاط عامر أبو الريش في بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة، وحطمت محتوياتها وخلفت دمارا كبيرا فيها.

وأشارت إلى أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف في قطاع غزة خلال شهر أيار/ مايو المنصرم أربع مطابع ومؤسسات إعلامية تختص بخدمات الطباعة، وهي: مؤسسة مشارق للدعاية والاعلان والإنتاج الإعلامي، والفلسطينية للطباعة والإعلان، ومطبعة تفعيل، ومطبعة النهضة.

وبينت أن قوات الاحتلال دمرت، أربع مكتبات في مدينة غزة وهي: "سمير منصور"، والنهضة، والرؤية، واقرأ.

ولفتت إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت مطبعة "بيسان" في مدينة رام الله، واستولت على جميع محتوياتها وعلّقت أمرا بإغلاقها، وذلك بتاريخ 9/6/2021.

وأوضحت الوزارة أن قوات الاحتلال اقتحمت بتاريخ 12/7/2021، مطبعة النبراس الفنية في مخيم الدهيشة جنوب شرق بيت لحم، وقامت بتدمير وتكسير معدات المطبعة والاستيلاء عليها.

وأفاد مدير المطبعة أحمد فراحين لـوزارة الإعلام، بأن قوات الاحتلال دمرت معدات المطبعة واستولت عليها دون أي مبرر، مقدرا الخسائر التي لحقت بها بـ115 ألف دولار.

وأكدت وزارة الاعلام أن هذا الاستهداف الإسرائيلي الممنهج يسعى إلى المساس بأدوات توثيق الجرائم الإسرائيلية لحجب نقل الرواية الفلسطينية، ويهدف إلى الهجوم على الصحفيين الفلسطينيين ومنابرهم الإعلامية.

ورأت أن هذه الاقتحامات والاستهداف المباشر يستدعي حاجة دور الطباعة والمكتبات للحماية، وضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي (2222) لضمان عدم إفلات قوات الاحتلال من العقاب وملاحقتها قانونيا.