وكالات - النجاح - نظم معهد فلسطين لأبحاث الأمن القومي، بالشراكة مع مفوضية العلاقات العربية والصين الشعبية، ندوة احتفالية لمناسبة الذكرى المئوية للحزب الشيوعي الصيني، بمشاركة عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض العلاقات العربية والصين الشعبية عباس زكي، والسفير الصيني لدى فلسطين قواه وي، وسفير فلسطين لدى الصين فريز مهداوي.

وحضر الندوة الاستاذ المساعد في الجامعة الأمريكية المختصة بالشؤون الصينية اسلام عيادي، ومدير عام معهد فلسطين لابحاث الأمن القومي نايف جراد، وعدد كبير من كادر المعهد والمفوضية والمهتمين والمتايعين من داخل فلسطين وخارجها.

وأكد المتحدثون الدروس الغنية لتجربة الحزب الشيوعي الصيني في التحرر الوطني والتجدد الفكري وبناء الدولة الصينية الحديثة والاشتراكية ذات السمات الصينية الوارثة لحضارة وتراث الصين التاريخي العريق، الهادفة عبر الحوكمة الرشيدة للحفاظ على وحدة الأمة الصينية وأمن الصين وتحقيق سعادة الشعب، وما تم انجازه من مآثر كبيرة حققتها الصين على كافة الصعد الصناعية والعمرانية والتكنولوجية العلمية، والانفتاح على العالم، والتعاون الدولي المستند للمنفعة المتبادلة وبناء مستقبل مشترك زاهر للبشرية.

وشدد المشاركون على عمق العلاقات التي تربط الصين بفلسطين والتي سيكون لها أثر بالغ على مسيرة الشعب الفلسطيني نحو التحرر والاستقلال، مؤكدين أهمية استلهام التجربة الصينية والاستفادة من خبرتها ودروسها الغنية.