رام الله - النجاح - تفقد رئيس سلطة المياه مازن غنيم، اليوم الاثنين، حجم الأضرار التي لحقت بقطاع المياه نتيجة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، خلال جولة له في المحافظات الجنوبية.

ولفتت سلطة المياه في بيان صدر عنها، إلى أن الجولة شملت تفقد الأوضاع في محطة الضخ الرئيسية وأحواض الصرف الصحي في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، موضحةً أنه نتيجة لاستهداف الخطوط الناقلة من محطة الضخ الرئيسية الى محطة المعالجة المركزية شرق جباليا، تم إعادة تحويل مياه الصرف الصحي إلى الأحواض مجددًا، والتي كانت قبل تجفيفها من قبل سلطة المياه تهدد حياة أكثر من عشرة آلاف مواطن بالغرق بمياه الصرف الصحي.

وأوضح البيان أن سلطة المياه سارعت فور وقف العدوان الى العمل على إصلاح الأضرار ليعود ضخ المياه العادمة من المحطة كالسابق حفاظًا على حياة المواطنين.

وتفقد غنيم الأضرار التي لحقت بمضخة الصرف الصحي في منطقة السيفا نتيجة استهدافها من قبل الاحتلال الاسرائيلي ما أدى إلى تدميرها بشكل كامل، وتجميع المياه العادمة في المنطقة المجاورة.

وشملت الجولة محطة عامر التي تم تحويل مياه الصرف الصحي منها الى شاطئ البحر في منطقة السودانية، ما تسبب بمكرهة صحية وتلوث مياه البحر وأثر بشكل كبير على النشاط السياحي، خاصة في فصل الصيف.

وأصدر رئيس سلطة المياه تعليماته للطواقم المختصة للإسراع في عمليات الإصلاح والصيانة لإعادة تشغيل محطة الصرف الصحي في بيت لاهيا ووقف تدفق المياه العادمة الى البحر.

وزار غنيم المناطق السكنية المستهدفة في بيت لاهيا وبيت حانون شمال غزة، حيث التقى عدد من الشخصيات وأهالي الضحايا، واطلع على الدمار الذي أصاب المنطقة.