رام الله - النجاح - بحث وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، مع برنامج الغذاء العالمي، اليوم الأحد، سبل تجنيد الدعم لتوفير الاحتياجات الاساسية والغذائية والصحية للأسر المتضررة بما يحقق الأمن الغذائي للمتضررين في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال لقائه المدير الاقليمي للبرنامج كورين فليشر، والممثل القطري للبرنامج سامر عبد الجابر، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، بحضور وكيل الوزارة داوود الديك، والوكيل المساعد للمحافظات الجنوبية أكرم الحافي، والوكيل المساعد للتنمية الادارية والتخطيط عاصم خميس.

 وبحث الطرفان سبل التعاون المشترك لإغاثة وتوفير الاحتياجات الاساسية للأسر المتضررة جراء العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة.

وقال مجدلاني إن الوزارة تحث المانحين بشكل مستمر على توجيه الدعم لصالح برنامج الغذاء العالمي وضرورة تضافر الجهود لدعم جهود البرنامج لتوفير التدخلات العاجلة والمساعدات النقدية والعينية والتدخلات ذات الطابع الصحي لصالح أهلنا في القطاع وتحقيق الامن الغذائي للأسر المتضررة.

وثمن جهود برنامج الغذاء العالمي لتوفير المساعدات الانسانية العاجلة للأسر المتضررة جراء العدوان الاسرائيلي الأخير على غزة والجهود المبذولة والسرعة في الاستجابة من طرف المدير القطري سامر عبد الجابر، بتقديم المساعدات المتمثلة بالقسائم الشرائية والطرود الصحية والعديد من التدخلات .

من جانبها، أكدت فليشر مواصلة التعاون مع الوزارة لتوفير احتياجات الاسر المتضررة جراء العدوان على قطاع غزة.

وقالت إن برنامج الغذاء العالمي كان من أوائل المؤسسات التي سارعت الى تقديم المساعدات الغذائية للمتضررين، وقامت بإعطاء مساعدات غذائية وزيادة بالمخصص لحوالي 100 ألف شخص، ويعمل البرنامج على حشد واستعمال نظام الكوبونة الالكترونية مع المؤسسات الاخرى لتقديم المساعدات غير الغذائية من مواد تنظيف ومياه وغذاء خاص بالأطفال.