رام الله - النجاح - حملت حركة فتح في نابلس حكومة الاحتلال الصهيوني المسؤولية عن تداعيات عدوانها المستمر على مدينة القدس والضفة وقطاع غزة. 

وأكدت الحركة في بيان صحفي صدر عنها مساء اليوم الاثنين أن الشعب الفلسطيني موحدا يواجه الاحتلال وقطعان المستوطنين وتمكن حتى هذه اللحظة من كسر ارادة المحتل وترسيخ الهوية الوطنية الاسلامية والمسيحية في مدينة القدس. 

ونعى البيان شهداء فلسطين الذي سقطوا في قطاع غزة جراء العدوان الاسرائيلي مساء اليوم محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التداعيات وتعتبر حماقة ستكون لها تداعيات مؤلمة للاحتلال  وقطعان المستوطنين. 

وجددت الحركة دعوتها لجماهير شعبنا في محافظة نابلس وكافة محافظات الوطن الى توسيع دائرة الاشتباك في جميع نقاط التماس مع الاحتلال حيث ستنطلق مسيرة جماهيرية حاشدة دعت لها فصائل العمل الوطني باتجاه حاجز حوارة الاحتلالي اليوم الساعة التاسعة والنصف مساء.