النجاح - قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في اقليم نابلس، أن الشعب الفلسطيني يخوض معركة مقدسة في مدينة القدس وهذا يتطلب وحدة وطنية شاملة وفعل نضالي متواصل خاصة في القدس العاصمة. 

وأكدت حركة فتح في بيان صحفي صدر عنها، اليوم السبت، أن المساس بالقدس هو لعب بالنار وحكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية تداعيات قراراتها العنصرية وممارسات قطعان المستوطنين. 
وحيا البيان صمود شعبنا الفلسطيني في القدس وكافة أبناء شعبنا ممن استطاعوا الوصول الى المدينة ليكونوا عونا وسندا لشعبنا هناك 

وشددت حركة فتح على ضرورة تجسيد الوحدة الوطنية الفلسطينية شعارا وممارسة في معركة القدس. داعية الكل الوطني للانخراط في مساندة شعبنا هناك وهذا أكثر ما يحتاجه المقدسيون هذه اللحظة وعدم كشف ظهورهم بإثارة الخطابات الفئوية والحزبية وهو أخر ما يمكن أن تحتاجه القدس. 

واشادت الحركة بمواقف الدول الاوروبية والعربية الرافضة للممارسات الاسرائيلية، مطالبة الدول التي وقعت اتفاقيات تطبيع الى إعادة النظر فيها بما ينسجم مع مكانة القضية الفلسطينية في ضمير الشعوب الحرة 
ودعا البيان شعبنا الفلسطيني للمشاركة الفاعلة في مسيرة نصرة القدس التي تنظمها فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، مساء اليوم، في محافظة نابلس وتتجه نحو حاجز حوارة الاحتلالي.